نتعرف في هذا المقال على أهمية التوت البري في إنقاص الوزن الزائد وحرق السعرات الحرارية الزائدة؛ حيث وجدت دراسة جديدة أن تناول التوت من شأنه أن يقلل من الوزن بحوالي 6.3 كيلوغراما في سنة واحدة، كما يساعد تناول حفنة من التوت مساء بخسارة 0.4 كيلوغراما شهريا دون ممارسة التمارين الرياضية.

واستهدف الباحثون 12 مشاركا، لمدة أربعة أشهر. وطلب منهم تناول التوت كوجبة خفيفة قبل وجبة العشاء التي كانت عبارة عن المعكرونة.

وأوضحت الدراسة أن المشاركين شعروا بالشبع بعد تناول وجبة العشاء، وان اعتماد التوت كوجبة خفيفة قبل العشاء من شانها أن تقلل السعرات الحرارية المتناولة في الأسبوع بمعدل 938 سعرة!

كما كشف الباحثون أن من تناول الحلويات قبل وجبة العشاء، زادت كمية العشاء المتناولة لديهم بحوالي الخمس، أما من تناول التوت كوجبة خفيفة قبل وجبة العشاء، قلت لديهم كمية الطعام المتناول بكل وجبة حوالي 134 سعرة حرارية، علما أن كمية السعرات الحرارية المتناولة من التوت كانت مساوية لتلك الموجودة في الحلويات.

هذه النتائج تدل على أن تناول وجبة خفيفة من التوت تقلل من الطاقة والسعرات الحرارية المتناولة في وجبة العشاء. بالتالي تعتبر هذه وسيلة بسيطة لمن يرغب في التقليل من وزنه، حيث يساعد تناول التوت على خسارة الوزن دون القيام بأي جهد يذكر.

مـاهو تــقيـمك للمقاله

{ads}