مواد سامة وإدمان وتعفن أسنان في مشروبات الصودا


في فصل الصيف ومع كثرة احتياجنا لشرب السوائل الباردة يزيد الإقبال على تناول مشروبات الصودا، دون أن إدراك مدى خطورة هذه المشروبات على صحتنا التي هي تاج على رؤوس الأصحاء، ولذلك نقدم لكم 4 حقائق مفزعة تؤكدها الدراسات الطبية عن مشروبات الصودا . 

الحقيقة الأولى:
حذرت الدراسات الطبية من الإفراط في تناول مشروبات الصودا لما له من آثر سلبي على صحة الإنسان يوازي في ضرره تعاطي مادة الكوكايين المخدرة، حيث أكد الباحثون أن الإفراط في تناول مشروبات الصودا وخاصة الصودا الدايت يتسبب في ضعف الأسنان ويؤثر على صحتها بما يوزاي التأثير السلبي لمادة الكوكايين المخدرة . أجريت دراسة على مجموعة من السيدات في الثلاثينيات من عمرهن وكانت النتيجة أن اللاتي شربن 2 لتر صودا يوميا لمدة من 3 إلى 5 سنوات عانين من تعفن الأسنان وتسوسها بدرجات تعادل مدمني المخدرات وخاصة الكوكايين، كما أثبتت الدراسات الطبية السابقة أن الكوكايين يعمل على تدمير الفم والخلايا الطبيعية السليمة به، بالإضافة إلى تدمير الأسنان .


الحقيقة الثانية: أجريت دراسة دانماركية على مجموعات من الأشخاص طلب فيها فيها المشاركين أن يتناولوا إما مشروب الصودا المحلى أو يتناولوا كوب لبن يحتوي على نفس السعرات الحرارية الموجودة في مشروب الصودا أو يتناولوا مشروب الصودا "الدايت" أو زجاجة مياه لمدة 6 شهور. وكانت النتيجة ان المجموعة التي تناولت مشروب الصودا المحلى كان عندهم حجم الدهون هو نفس الحجم عند الجميع، أما المفرطيين في تناول مشروبات كان لديهم زيادة كبيرة في الدهون الخطيرة مثل دهون الكبد ودهون الهيكل العظمي، كما اكتشفت ان المجموعات التي تناولت الصودا بصفة يومية زيادة قدرها 11% في نسبة الكوليسترول مقارنة بالمجموعات الأخرى، والمشروبات "الدايت" ليست بعيدة عن الضرر الناتج عن تناول الصودا لان المشروبات الصناعية المحلاة وصبغات الطعام تسبب بشكل مباشر في تدمير المخ وبرهن الباحثون على ذلك بأن الأشخاص الذين اعتادوا تناول المشروبات الغازية المختلفة أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري دون الأخريين .


الحقيقة الثالثة: أثبتت دراسات طبية أن هناك مادة سامة تستخدمها بعض العلامات التجارية لإنتاج مشروبات الصودا عبارة زيت نباتي بروميني، للمحافظة على النكهة الاصطناعية وتحول دون انفصالها عن بقية السائل، هذه المادة الخطيرة تكتب صراحة على عبوات مشروبات الصودا وأحيانا المشروبات الرياضية، والتي تؤدي إلى ظهور أعراض التسمم نتيجة تناول البروميد، مثل فقدان الذاكرة وتآكل الجلد، بالإضافة إلى حدوث اضطرابات عصبية . 


الحقيقة الرابعة: يستخدم شراب الذرة الغني بالفركتوز في تحلية العديد من مشروبات الصودا الأمريكية، وهي مادة ضارة للقلب حيث تم تصنيعها من الذرة المعدلة وراثيا، كما أن الشركات المصنعة التي قامت بزراعة هذه  الذرة المعدلة لم تتأكد من سلامتها صحيا عن طريق إجراء التجارب اللازمة واخيرا اثبتت دراسة حديثة وجود علاقة وثيقة من الذرة المعدلة وراثيا وضعف القناة الهضمية للإنسان .

حسين مصطفى

ماجستير وظائف أعضاء الإنسان كلية الطب جامعة أسيوط – مصر – (2001م) pinterest blogger rss

إرسال تعليق

أحدث أقدم