تناول الكركم بهذه الطرق يومياً وانظر المعجزة التي ستحدث لك 9 فوائد صحية للكركم الطازج

إرسال تعليق
يعتبر الكركم أحد أكثر التوابل شيوعًا في المطبخ ، وهو أيضًا مستخدم على نطاق واسع ، ولكن قد لا تكون على دراية بفوائدة الطبية . استخدم باحثون مستخلص الكركم في دراسة للوقاية من السرطان وتثبيط الخلايا المصابة بهذا المرض ، وحققوا بعض النجاح. ووفقًا لـ TebRadar ، يموت أكثر من 7 ملايين شخص حول العالم بسبب السرطان كل عام. كما تشير التقديرات إلى أن هذا العدد سيصل إلى 15 مليون بحلول عام 2021.


لطالما سعى الباحثون في جميع أنحاء العالم لإيجاد طرق لعلاج هذا المرض ، وفي هذا الصدد ، لطالما احتلت طرق العلاج الطبيعية مكانة خاصة. معظم العلاجات الحالية للسرطان هي علاجات "أحادية الغرض". ومع ذلك ، نظرًا لتعقيد واشتراك المسارات المتعددة في تطور السرطان ، يجب تطوير دواء يمكن أن يكون له علاج "متعدد الأهداف".






فوائد الكركم الطازج للجسم


الكركم من النباتات التي تحتوي على العديد من المركبات المفيدة ، ولها خصائص طبية عالية وقد حظيت باهتمام كبير. أحد مركبات هذا النبات هو صبغة تسمى "الكركمين" وهي فعالة جدًا في علاج السرطان نظرًا لخصائصها "المضادة للأكسدة" و "تقليل جزيئات الأكسجين الحرة".


نظرا للأهمية العالية لهذه المادة في العمليات البيولوجية وعلاج العديد من الأمراض ، قام باحثون في قسم الأحياء بدراسة تأثير مستخلص الكركم على نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها.

للقيام بهذا البحث ، تم تحضير السيقان الأولى تحت الأرض أو ما يسمى بجذور الكركم وأخذت مقتطفاتها. بعد ذلك ، تم دراسة تأثير هذا المستخلص وخاصة الكركم على نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها. تم فحص الحمض النووي أيضًا لتحديد الطبيعة متعددة الأغراض لهذه المادة الطبية والطبيعية القيمة.

أظهرت النتائج أن المستخلص بسبب "مركباته الفينولية" وخصائصه المضادة للأكسدة بسبب وجود مركبات مثل الكركمين ، يمكن أن يكون له تأثيرات وقائية وعلاجية على الخلايا السرطانية. بناءً على هذه النتائج ، لاحظ الباحثون أن الكركمين يمكن أن يقتل مثل هذه الخلايا من خلال قدرتها على تفتيت الحمض النووي للخلايا السرطانية إلى أجزاء أصغر. بالأضافة الى ذلك يساعد الكركم في حماية الجسم من الأمراض التالية:








1. التقليل من أعراض التهاب المفاصل:

الكركمين هو مركب نشط ومضاد للالتهابات وله خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يقلل من الأعراض الأكثر وضوحًا لالتهاب المفاصل.


2. تعزيز أداء السلامة:

يمكن أن يعزز الكركمين أيضًا وظيفة المناعة نظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات والفيروسات والبكتيريا ومضادات الأكسدة.


3. يساعد في تقليل أمراض القلب والأوعية الدموية:

أظهرت العديد من الدراسات أن الكركمين مفيد لصحة القلب بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.


4. يساعد في الوقاية من السرطان وعلاجه:

بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات ، يقلل الكركمين من خطر تلف الخلايا ويمنع خطر حدوث طفرات الجينات الخلوية وبالتالي السرطان. كما أظهرت نتائج العديد من الدراسات أن الكركمين يحد من نمو الأورام وانتشار الخلايا السرطانية بسبب خصائصه المضادة للأورام.


5. يساعد في تقليل متلازمة القولون العصبي:

استخدم الكركمين في الطب التقليدي كعلاج للعديد من مشاكل الجهاز الهضمي. تشير الدراسات إلى أن الكركمين يمكن أن يقلل من آلام متلازمة القولون العصبي ويحسن نوعية حياة الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب.


6. الوقاية والعلاج من مرض الزهايمر:

أظهرت الدراسات أن الكركمين يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض العصبية التقدمية. تساهم الخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة لهذه المادة في الحد من تلف الخلايا والالتهاب وتكوين البلاك في الدماغ.


7. السيطرة على أمراض الكبد:

تشير الدراسات إلى أن الكركمين يمكن أن يحمي الكبد من التلف المحتمل.


8. يساعد في الوقاية من مرض السكري والسيطرة عليه:

تشير العديد من الدراسات التي أجريت على عينات بشرية وحيوانية إلى خصائص الكركمين المضادة لمرض السكر.


9. المساعدة في علاج أمراض الرئة والسيطرة عليها:

يعتقد الباحثون أن خصائص الكركمين المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة تقلل أيضًا من أعراض أمراض الرئة المزمنة وطويلة الأمد.

ذات صلة

إرسال تعليق

أشترك في نشرة الأخبار